النهوض بعد الفشل – أربعة خطوات – حول فشلك لنجاح

الحياة عبارة عن مزيج بين النجاح و الفشل. لا تخلو أي حياة بدون الفشل سواء في العمل أو الدراسة لذلك كان من الضروري دراسة الفشل و النهوض من الفشل. النجاح قد يأتي صدفه أو بضربة حظ لكن الفشل له أسبابه ونتائجه. الفشل مهم والمرض كذلك فالأول يعلمنا معني النجاح والثاني يعرفنا أهمية الصحة. مهما كان فشلك يمكنك تحويله الي نجاح فقط لو تعلمت من فشلك

أربعة خطوات هي الخطة من أجل النهوض بعد الفشل

1- تقبل الفشل وعدم اليأس

2- استعد لبذل خطة النجاح

3- دراسة تجارب الفشل

4- تعديل خطتك القديمة لتصبح خطة النجاح

الخطوة الأولي تقبل الفشل

النهوض بعد الفشل يتطلب منك في البداية قبول الاحباط والانكسار وعم النجاح. الفشل هو أفضل معلم لك فلن تتعلم أبدا اذا نجحت من أول مرة. تقبل أنك فشلت في تجربة واحدة وليس هذا نهاية المطاف فلديك محاولات أخري. اذا تم طردك من العمل اذا رسبت في الجامعة اعتبر أن هذه ما هي الا محاولة واحده فشلت وعليك أن تحاول مرة أخري. كما قال أديسون مخترع المصباح الكهربي ” أنا لم أفشل لقد وجدت فقط 10000 طريقة لا تعمل” هنا في هذه المقولة أديسون وصف فشله بالمحاولات التي لا تعمل وهو تعبير دقيق لأنه لولا محاولات الفشل ما كان النجاح أبدا. تستطيع أخر ضربة بالفأس تكسير الصخرة لكن لولا الضربات الأولي لما استطاعت الضربة الأخيرة ان تكسر تلك الصخرة الكبيرة. كانت الضربات الأولي تصدع الصخرة حتي وصلنا الي الضربة الأخيرة (النجاح) التي كسرت الصخرة. والحكمة من هذا أن الفشل ما هو الا محاولة وعليك المحاولة مرات ومرات حتي تستطيع النهوض بعد لفشل وتحقيق النجاح

الخطوة الثانية استعد لبذل خطة النجاح

بعد النهوض بعد الفشل عليك الاستعداد لمحاولة أخري ربما تكون هذه هي محاولة النجاح التي تأمل عليه. بعد مرحلة التقبل و تجميع القوي تأتي مرحلة الاستعداد من حيث الرغبة و الجاهزية العقلية والصحية بمعني أنه يجب عليك أن تكون مستعد نفسيا لتحاول مرة أخري ومقتنع بذلك أما بالنسبة للاستعداد الصحي فهو مهم أيضا لأن التجربة الروحية لا تكتمل بدون جسد. اذا في هذه الخطوة تستعد نفسيا وصحيا وتجمع أفكارك للخطوة القادمة

اقرأ المزيد عن: أسباب وعوامل النجاح

الخطوة الثالثة دراسة تجارب الفشل

الفشل هو أفضل معلم للانسان عليك أن تعرف ذلك وتضعه أمام عينيك. يجب عليك دراسة التجربة الفاشلة أو كما سماها أديسون المحاولة التي لم تعمل. عليك دراسة هذه المحاولة لماذا فشلت ؟ كيف فشلت ؟ ما هو العامل المفقود؟ هل المعرفة بالمجال ناقصة ؟ هل الاستمرار والالتزام كان ينقصك ؟ عليك تحديد سبب الفشل أو علي الأقل حصر اسباب عدم النجاح لتعرف من أين هو الخلل. أغلب الأحيان يكون السبب هو عدم المعرفة الكافية مثل فشل مشروع تجاري بعد محاولة بيع منتج معين ولكن نقص المعرفة أدي الي فشل المبيعات بسبب عوامل قد تخص عملية الشحن أو التوزيع الي أخره. فعليك أن تكون علي دراية كاملة بالمجال الذي تريد أن تنجح فيه وتقليل عدد محاولات الفشل قدر الامكان يأتي من خلال الدراسة والمعرفة

الخطوة الرابعة تعديل خطتك القديمة لتصبح خطة النجاح

النهوض بعد الفشل يأتي من خلال هذه الخطوة وهي تعديل الخطة القديمة. بعد دراسة أسباب الفشل أو حصرها في نطاق محدود عليك الأن تعديل الخطة وتصحيح المسار والانطلاق في الطريق الجديدة والخطة التي وضعتها لتصبح خطة فشلك هي نفسها خطة نجاحك وهذا هو الاعجاز في عملية النجاح. لكن ماذا لو فشلت مرة أخري؟ هنا عليك تطبيق خطة النهوض من الفشل مرة أخري وتجربة محاولة جديدة حتي تستطيع في النهاية تحقق الهدف المطلوب وهذا لن يأت الا بالعمل والالتزام