النجاح في الحياة – أربعة عوامل سرية – تعلم خلطة النجاح

الكثير من الناس تبحث عن النجاح في الحياة وعن عوامل وطرق النجاح وكثير من الكتب تأليفها من أجل النجاح في الحياة ولكن معظم هذه الكتب كذب في كذب ومعظم المقالات التي تم كتبتها من أجل النجاح فقط تدعوك الي التحفيز والعمل وأمور أخري لا علاقة لها بالنجاح. للأسف تم استغلال مفهوم النجاح من كثير من دور النشر والكتاب من أجل بيع كتب التنمية البشرية لأنها دائما أكثر مبيعا وأيضا يتم دس فيها أفكار من التي يحبها القارئ مثل النجاح في أسبوع أو كيف تحقق أي شي خلال 24 ساعة وكل هذا من أجل ارضاء القارئ وليس من أجل الحقيقية. سأعرض في هذا المقال أربعة عوامل للنجاح حقيقية و دون تزييف وهذه العوامل هي سر خلطة النجاح التي خفوها عنك

أربعة عوامل للنجاح في الحياة فقط

1- النية

2- المعرفة

3- الفعل والانضباط

4- عدم الاشتراط علي الكون

وسأشرح الأن كل عامل بالتفصيل لكي تفهم أسس النجاح الحقيقية بعيد عن الكذب والخداع ولو فهمت هذه العوامل ونفذتها فعلا سوف تنجح في أي شي تريده

عامل النية

عامل النية قد يبدو لك غير مهم لكن هو أهم عامل من وجهة نظري. هل رأيت مصلي يصلي بون نية أو صائم يصوم بدون نية. أنت تعلم أن الصائم بدون نية لا يقبل منه صيامه؟ وهو اشارة واضحة لعامل النية حتي في الدين. عامل النية مهم لأنه يحدد ما عليك فعله فاذا كانت نيتك صادقة 100% أن تنجح فلن تنشغل لعمل أي شئ أخر. لو افترضنا مثلا أن نيتك هي النجاح في الحياة ولكن بنسبة 70% وهناك 30 % نيتك غير مكتملة بسبب عدم اقتناعك بقدراتك أو بسبب خوفك من تضييع جهدك في العمل دون نتائج سوف تتجسد هذه النية في أمور لا تحبها وتعمل ضد سوف تجد مشكلات و مضايقات من الناس. أما في حالة أن نيتك مركزة تماما للنجاح فأنت تقول للكون أنا جاهز تماما لتقديم كل ما لدي من أجل النجاح وفي هذه الحالة سيساعدك الكون وكما تعلم الكون يحبنا حب غير مشروط ويعطينا تماما ما نحتاجه ربما كانت نيتك جيده بدليل أنك تقرأ الان هذا المقال ولو كانت نيتك خبيثة ربما قرأت مقال اخر به كلام غير منطقي ومحفزات وهمية

عامل المعرفة

تخيل أنك تسوق سيارة ولكن علي الغيار الأول هل هذه السيارة ستصل الي وجهتها خلال ساعه أو ساعتين ؟؟ طبعا لا. لماذا ؟ لأنك علي الغيار الأول وكل ما تريده هو استخدام الغيارات المناسبة هذه ما تسمي المعرفه أنت لا تعرف كيف تستخدم الغيارات كيف ستصل الي وجهتك وهذا هو أهمية عامل المعرفة. لابد أن تعرف كيف تفعل الشئ وتدرسه دراسة جيدة لأن أي خلل في المعرفة سوف يؤخر مسيرتك وليس هذا فقط بل هناك من يسير علي الغيار الأول ولا يعلم أنه يجب أن ينقل الي الغيار الثاني والثالث وهذا أمره صعب لأنه لا يعرف أنه لا يعرف. أما من يعلم ويعلم أنه لا يعلم فها بمجرد دراسته وعلمه ومعرفته سوف ينجح في الشي الذي يريده. عامل المعرفة يوفر عليك الجهد لكي تصل نفس المسافة في ساعة واحدة بدل من أن تأخذ نفس المسافة في يوم كمل

عامل الفعل

الأن لديك عامل النية والمعرفة ولكن أنت كسول لا تريد عمل الشئ كامل اليوم أو تؤجل عمل اليوم للغد هذه هي مشكلتك يجب أن تعمل كل ما بوسعك بحب و اجتهاد وتخلص الي عملك تماما. لا أهمية لعامل النية أو المعرفة بدون عامل الفعل وليس هذا فقط بل العمل مشروط بالانضباط والالتزام. يجب أن تعمل كل يوم وكل أسبوع يوميا حتي تنجح هذا هو الالتزام. يمكنك استخدام بعض المحفزات في هذه الحالة مثل العبارات التأكيدية المحفزة مثل ( أنا ناجح ) (أنا أستطيع العمل لساعات طويله دون تعب ) هذه قد تساعدك في العمل والاجتهاد وبالتالي تساعدك علي النجاح

اقرأ المزيد عن التحفيز للنجاح في الحياة

عامل عدم الاشتراط علي الكون

الذي يجعل كثير من الأشخاص حتي لا يبدأوا هو الخوف من الفشل أو النجاح غير المضمون بمعني أن الشخص يريد أن يبدأ مشروع ما أو دراسة ما ولكنه يريد ضمان أنه سوف ينجح لو بدأ واجتهد فعلا. هو فقط يريد ضمان أن صعود الجبل نهايته القمة فيسألك هل أنت متأكد أن نهاية الجبل هي القمة؟؟ هل أنت متأكد ؟ هل عليه الصعود كل هذا؟؟ ماذا أفعل لو وصلت للنصف فقط؟؟ هناك بعض الناس تسلقوا الجبل ولم يجدوا وظيفة أو لم يكونوا سعداء ؟؟ كل هذه الأسلة تدل علي نية خبيثة لدي السائل وهي ببساطه أنه لا يريد النجاح ربما لم تكن نيته 100% منذ البداية النجاح أو ربما لا يحب الالتزام. أنا أعلم أن هذه العوامل قد تكون محبطة للبعض ربما دخلت هذا المقال وتريد سماع الكلام التقليدي عن النجاح مثل العبارات التحفيزية وقانون الجذب الي سيجلب لك النجاح وأنت نائم بمجرد جذب الأشياء من خلال التفكير فقط

لكن للأسف ليس هذا هو الحق والحقيقية. التزم بما هو موجود في المقال ادرس كل عامل وافهمه. النجاح هو فقط بين هذه العوامل الأربعة النية المعرفة الفعل عدم الاشتراط